الأمانة العامة للشبكة (السكرتارية)

الممثلين الرسميين للدول الأعضاء

الشبكة الأوروبية العربية للتدريب القضائي وبناء القاضي كأساس لترسيخ مبدأ سيادة القانون

عطوفة القـاضـي الدكتورة  نوال  محمد خليل الجوهري

الأمينة العامة للسكرتاريا الدائمة للشبكة الأوروبية العربية للتدريب القضائي

المديـر العام للـمـعـهـد الـقضائي الأردني

من المستقر عليه ان الأجهزة القضائية لم تأل جهدا في تدعيم مبدأ سيادة القانون وتعزيز مبدأ سيادة القانون وتعزيز ثقة الجمهور بما يصدر عن هذه الأجهزة من أحكام ، وقد بذل في سبسيل ذلك الكثير من الجهود سواءا في الساحة الوطنية أم الساحة الدولية من خلال المواثيق والإتفاقيات من أجل تحقيق ضمانات محاكمة عادلة وترسيخ مبادئ حقوق الإنسان ومن أجل القضاء على الجريمة وكذلك إجتثاث الفساد من جذوره ، ولا يمكن القول إلا أن هذه الجهود بالفعل أثمرت وأسهمت في التنبيه إلى ما يتوجب تحسينه وتطويره في الأجهزة القضائية على مدى السنين .

ويمكننا القول أن الأجهزة القضائية القادرة على دعم سيادة القانون لا يمكن أن تصل الى تحقيق هدفها دون أن تستند في أساسها الى بناء القاضي الشجاع المستقل ، النزيه ، المحايد ، الذي يستطيع أن يتصدى بقوة لمن تسول نفسه بمصادرة سيادة القانون لصالحه ، يدعمه في ذلك قدراته العلمية وكفاءته واجتهاده وتحليه بالمسلكية القضائية التي يتحقق من خلالها مبدأ المساواة في تطبيق وتتعزز بذلك ثقة الجمهور بما يصدر عنه من قرارات .

ولا شك أن معاهد التدريب القضائي قد حملت هذه المسؤولية ومن خلال توفير المكنة والتدريب للقضاة ، فقد قدمت عبر السنين قضاة قادرين على تحمل أعباء رسالتهم ، قضاة لا تغريهم السلطة ولا يخضعون إلا للقانون ويضعون على أنفسهم قيودا طوعا وإختيارا من أجل أن يحققوا العدالة للآخرين .وإن هذه المكنات المقدمة لم تقف يوما عند حد الأعداد وإنما أيضا الدعم المستمر للقضاة من خلال اطلاعهم على تجارب الآخرين .

وإن الشبكة الأوروبية العربية كمنظمة رائدة جاءت لتعزيز قدرات المعاهد القضائية من خلال تبادل الخبرات والمعرفة حول الأنظمة والثقافات القانونية القضائية المختلفة . وإن من شأن ذلك أن يحقق تعاونا يضيف نقلة نوعية على المعاهد القضائية المختلفة وذلك من خلال تطوير أدائها وتحسين قدراتها وذلك للمساهمة في تأهيل قضاة قادرين على التصدي للتحديات والتطورات المتلاحقة في العالم من أجل إعطائهم مكنة الفصل في القضايا التي تعرض عليهم مهما كان تعقيدها . وإن الشبكة الأوروبية العربية للتدريب القضائي موقع تفاعلي يمكن معاهد التدريب القضاة وأفراد النيابة العامة من التواصل وعقد الإجتماعات والتواصل الذي يعود بالفائدةعلى جميع الدول الأعضاء ويساهم بالنتيجة إلى تحقيق مبدأ سيادة القانون .

معا نستطيع كدول أعضاء أن نحقق أهداف الشبكة من خلال التواصل والتبادل المعلوماتي المستمر ومواجهة التحديات وتطوير أداء المعاهد القضائية للتصدي لكل مستجد وكمقر للشبكة سنعمل أنا وزملائي على تسهيل تبادل المعرفة والخبرات في مجال التدريب والعمل القضائي و بناء ورفع قدرات العاملين في الأجهزة القضائية والقانونية  ، وسنكون حلقة الوصل ما بين الأعضاء جميعا لتسهيل أي عقبات والمساعدة على التنظيم الفعال لكافة أمور الشبكة والترتيب لاجتماعاتها والأنشطة التدريبية.

الأعضاء الرسميين المُمثلين للدول الأعضاء في الشبكة الأوروبية العربية للتدريب القضائي

المجتمع القضائي والعدلي في الشبكة

الأعضاء الرسميين

الممثلين للدول الأعضاء في

الشبكة